مثال علي تحليل وتصميم النظام Analysis and Design System


قبل البدء ستجد في هذا الرابط مقدمه مختصره عن شرح النظام المستخدم .


مقدمة
 مع تطور نظم أداره قواعد البيانات كان لابد من وجود آداه جيده لاستغلال الإمكانيات المتاحة في بيئة العمل التي تشتمل على هذه النظم وكانت المشكلة كيفيه ببن هذه النظم بطريقه علميه صحيحة حيث لتوجد طريقه صحيحة منظمه فكان الحاجة إلى تطوير البرمجيات وطريقه تطبيق وسهوله التعديل والصيانة فكانت تحليل النظام هي تلك الأداء التي وفرت كل هذه الطرق لقيام نظام ناجح يمكن الاعتماد عليه حيث إن عمليه التحليل لاى نظام تتطلب الفهم الصحيح للنظام من حيث المشاكل والبيانات والعمليات التي تتعامل مع هذه البيانات وفى هذه المرحلة من التحليل يتم تحديد وتعريف العمل الذي يحدث داخل المنظمة .

مفهوم.النظام (system):
عبارة عن مجموعة من العناصر مترابطة ومتحدة مع بعضها البعض لتحقيق هذف معين أو عبارة عن مجموعة من المدخلات التي يتم عليها عمليات حسابية ومنطقية لحصول على المخرجات المطلوبة.

اجزاء النظام:-
هي (المدخلات،المخرجات،نقاط،التشغيل) الدوال.

المدخلات الأساسية:-
هي المدخلات التي تدخل على النظام ويتم عليها عمليات تتحول إلى مخرجات وليس بالضرورة أن تدخل هذة المخرجات على هيئة مدخلات مرة أخرى. مثل: طلاب الجامعة.

المدخلات الاستبدالية:
وهي المدخلات التي تدخل إلى النظام وتصبح جزءً منها ولا يتم عليها عمليات تشغيلية ولا تتحول إلى مخرجات. مثل: المعدات والأجهزة.

المدخلات البيئية:
وهي التي تؤثر تأثيراً خارجياً على النظام ولا يتم عليها عمليات تشغيل وتصبح جزءً من أجزاء النظام ولا تتحول إلى مخرجات. مثل: الحرارة, المناخ, الطقس.

أنواع المخرجات:

1- مخرجات نهائية: وهي المخرجات التي تخرج نهائياً من النظام. مثل: خريجي الجامعات
2- المخرجات الارتدادية: وهي التي ترد إلى نفس النظام على هيئة مدخلات. مثال: المنتج الغير مطابق للمواصفات الاستهلاكية.

دورة تطوير"بناء" البرمجيات
وهي " تقنية " تستخدم لتطوير وبناء النظم البرمجية والتطبيقات المختلفة وتحقق الكفاءة وسهولة التعديل والصيانة لنظم المعلومات


خطوات تحليل النظم : تنقسم إلى
1-      تحليل متطلبات النظام
2-      تجميع البيانات وتحليلها
3-      تنظيم البيانات وتوثيقها
4-      توصيف التصميم المنطقي

1) تحليل متطلبات النظام :
         وهى عمليه تحديد وفهم طبيعة المشكلة الموجودة في المؤسسة أو الهيئة التي سيتم تحليل النظام لها وتقديم المقترحات لحلها  ، ومن هنا نجد إن طبيعة هذا النظام تحتاج إلى دراسة المشاكل المحيطة بهذا النظام القائم والتي تتلخص في :
1-      البطء وعدم السرعة في استرجاع البيانات
2-      عدم دقه البيانات المخزونة وذلك من طريقه تخزينها
3-      صعوبة التعديل وأضافه البيانات الجديدة
4-      صعوبة الصيانة الدورية للبيانات
5-      الحجم الكبير للملفات الاساسيه للبيانات في الهيئات المختلفة

2) تجميع البيانات وتحليلها :
       وهناك عده أساليب مختلفة في جمع المعلومات عن المشكلة ومنها :
أ‌-        مقابله المسؤلين عن النظام المراد تنفيذه
ب‌-    المقابلات الشخصية والاستبيانات

* المقابلات الشخصية :
   وقد تمت أكثر من مقابله مع عدد من المسؤلين والذين يحتاجون إلى هذا النظام ومنهم :
       وقد تم خلال المقابلات الاستفسار عن مجموعه من الاسئله مثل :
        أولا : الاسئله المحددة
1-      هل النظام الحالي جيد آم لا ؟
2-      هل تريد استخدام الحاسبات بدلا من الطرق اليدوية ؟
3-      هل النظام الحالي يوفر السرعة والسرية للمعلومات المخزونة ؟
4-      هل تفضل أن يكون النظام الجديد يستخدم قواعد البيانات ؟
  ثانيا الاسئلة الغير محددة الاجابات :
1-      ماذا تريد من النظام الجديد .
2-       ما هي العيوب التي تواجهك في النظام الحالي .
3-      هل لديك اقتراح يمكن أن ننفذها لك في هذا النظام الذي سيتم إنشاؤه .
وبعد الاجابة علي الاسئلة السابقة بدأت تتضح لنا الخطوط الرئيسية لانشاء النظام الجديد .

3 – أدوات تحليل النظام
1-      رسم تخطيطي لتدفق البيانات           ( data flow diagram )
2-      قاموس البيانات                            ( data dictionary )
3-      رسم تخطيطي لبيئة البيابات             ( data structure diagrams )
4-      اللغة الانجليزية المنظمة                  ( structure English )

بناء رسم تخطيطي لبنية البيانات context diagram  
عبارة عن رسم تخطيطي يوضح علاقة نظام البرامج الذي نرغب في تطويره بالمؤسسة أو الادارة التي يتم تطوير النظام لها . ويوضح الــ context diagram  الاتي :
v     تدقق البيانات من والي النظام
v     كل مصادر البيانات ( source  ) ومصبات البيانات ( sinks  )
حيث أن :- المصدر هو الذي يعطي بيانات للنظام . والمصب الذي يأخذ بيانات من النظام .
يتم رسم ال context diagram اولا ثم بعد ذلك نقوم برسم الـــ DFD












الرسم التخطيطي لتدفق البيانات  ( DFD  )
وتستخدم هذه الاداة لوصف سريان المعلومات ونقط معالجة البيانات في النظام باستخدام الرسومات حيث من الرسم التخطيطي نستطيع أن نبين ذلك
( أ ) كيف يكون تدفق البيانات في النظام
( ب ) أين يتم معالجة البيانات في النظام
( ج ) اين يتم تخزين البيانات في النظام

تعريف ال DFD  :
 اختصار ل Data Flow Diagram اى الرسم التوضيحي لتدفق البيانات وهو رسم قياسي اى انه لغة موحده على مستوى واسع ويوضح كيفية تدفق البيانات والمستندات بالمنشاة ويتكون من مجموعه من الرموز التي يدل كل رمز منها على مكون ما

كيف يتم رسم DFD؟
يتم رسم ال DFD بناء على فهم كيفية سير العمل فى المنشاة و المستندات المختلفة المستخدمة بالمنشاة
ويوضح التالي:
1- من أين تأتي البيانات
2- كيف يتم التدفق
3-العمليات المنجزة على هذه البيانات
4- أين تذهب هذه البيانات
الفرق بين DFD وبين ERD
       - أن ERD تمثل البيانات
       -اما DFD تمثل العمليات اكثر


وفيما يلي شكل توضيحي للــــــــــ DFD الخاص بسير النظام:-

























 نموذج علاقة الكيانات(Entity Relationship Model)

تعريف نموذج علاقة الكيانات:
نموذج علاقة الكيانات   (Entity Relationship Model)هو أحد الأساليب الشائعة لوضع تصور لقاعدة البيانات العلاقية وهو يعتمد على:
·         تقسيم النظام إلى ما يسمى كيانات (مثل كيان موظف وكيان قسم في نظام شركة).
·         كل كيان يحتوى على خصائص معينة تصفه وتحدده )مثل الاسم و العنوان ..الخ لكيان موظف).
·         تحديد العلاقات بين هذه الكيانات وتوصيف خصائص هذه العلاقات كما سيتضح فيما بعد.
·         تمثيل ذلك من خلال رسم يعبر عنه يسمى مخطط علاقة الكيانات.

 أهمية نموذج مخطط) علاقة الكيانات(:
  هو خطوة سابقة على تنفيذ قاعدة البيانات بأحد برامج نظم إدارة قواعد البيانات العلاقية       
  (RDBMS Relational Data Base Management System) وهو يساعد في عمل جداول أوملفات قاعدة 
   البيانات والعلاقات بينها على أسس علمية و صحيحة.

تلخيص لأهم الرموز المستخدمة في رسم الـ ERD






وفيما يلى شكل توضيحى للـ ERD الخاص بسير النظام :